الأربعاء، 24 أغسطس، 2016

لابد من اصلاح الأمم المتحدة

            هدد رئيس الفلبين بالانسحاب من الأمم المتحدة، والتوجه نحو الصين وأفريقيا. ‏إن دولاً كثيرة تعاني من انحراف الأمم المتحدة عن مسؤولياتها الرئيسية في حماية الأمن والسلم الدوليين، ‏وانصرافها إلى حماية المجرمين والمنحرفين وتجارالمخدرات والشواذ، ولا أدل على ذلك من تجاهلها للمجازر اليومية في سوريا والعراق واليمن ‏والإعدامات اليومية في إيران بدون محاكمة عادلة. ولا تنتصر لقراراتها الصادرة تحت البند السابع الواجبة التنفيذ كالقرار [٢٢١٦] ضد الانقلاب على الشرعية في اليمن ، إن على الدول الصامتة أن ترفع صوتها بالمطالبة بإصلاح المنظمة و أنظمتها الجائزة خاصة نظام مجلس الامن ، و تحرير المنظمة من الهيمنة الأمريكية السافرة ، فعلى دولة المقر أن لا تحصل  على أية مميزات ، لا في التوظيف ولا في الالتزامات المالية ، و المساواة الكاملة بين جميع الدول ، وفي حال مكابرة الادارة الأمريكية ، يجب انقاذ المنظمة و نقلها إلى جنيف، وعندها تتحرر المنظمة ليس فقط من الهيمنة الأمريكية فقط؛ وإنما تتحرر من التزامات مالية تجنيها أمريكا بطرق ملتوية ، عندها ستخرج أمريكا لوحدها من المنظمة الدولية ؛ لأنها فقدت الأمم المتحدة الملحقة بوزارة الخارجية الأمريكية. 

هناك تعليق واحد:

  1. موضوع رائع جدير بلاهتمام
    دمت ودام ابداعك واهتمامك بقضايا الامه

    ردحذف