الثلاثاء، 10 أكتوبر، 2017

حكايات فيها عبر وعظات وتسليات

          
كان ياما كان في سالف العصر والأوان رجل يتاجر في الأقمشة شديد بطاش ضخم يخافه كل أهل السوق ويتقون شره بكل مايرضيه؛ حتى أنه فرض على أصحاب الدكاكين المجاورة لدكانه عدم بيع الأصناف التي في متجره، وفي ذات يوم جلس جاره أمام متجره، فرآه وأمره بالجلوس داخل دكانه،فقال: لم يخرجني إلا الحر ياجاري وأنا أمام دكاني.
فقال له: أنت أمام دكانك ولكنك تصرف عني الزبائن بالإشارة إليهم بالذهاب إلى صديقك صالح الذي عنده نفس نوعية بضاعتي، ولاأستطيع إجباره؛ لأن معه أولاده وأخوانه. فقال له: يعني تخاف من القوي ولاتخاف من رب القوي.
فأراد أن يبطش به، ولكن الرجل النحيل دقيق اليدين والساقين استجمع قواه وصعد فوق الكرسي وضربه على أنفه،فسالت الدماءفخار الرجل الشرير وأخذ يصيح فتجمهر أصحاب الدكاين، ولم ينقذوه من الرجل المقهور؛ بل كانوا يشجعونه فلما رأوا الرجل البطاش يسبح في دمائه وبوله وغائطه، استنقذوه وتركوه يحبو على أربع ودخل دكانه،وهم تحلقوا حول البطل يشكرونه ويسقونه المرطبات، وعيونهم ترقب الرجل الشرير خوفًا من انقضاضه عليهم؛ ولكن حدث مالم يكن في الحسبان،حيث خرج يجر أذيال المهانةوانصرف ولم يدخل السوق بعدها؛ وإنماسلم المتجر لإخوانه؛ لأنه عقيم فعاد أهل السوق إلى بساطتهم ومحبتهم وإيثارهم لبعضهم. وهذا جزاء من يستعلي بقوته على عباد الله الصالحين.! وهكذافإن صراع الحق مع الباطل والعدل مع الظلم أكثر مايحتاجه ثبات أصحابه عليه والأخذ بما توف من الأسباب.
           الرجل ضخم الجثة الجبان2
سافر رجل من قريته يقصد المدينة، ومعه حماره ودنانيره وكان إذا ركب الحمار اصطدمت أقدامه بالأرض، فكان يحرص على سلوك الطرق الرملية، وفي إحدى المحطات لمحه لصان فطمعا به وبدنانيره فسارا خلفه يراقبانه من بعيد، وهم في حيرة من أمر مواجهة هذا الرجل العملاق، وفي ليلة مظلمة ممطرة ولم يفصلهم عن المدينة إلا وادٍ كبير قد امتلأ بالسيول، فقالا هذه فرصتنا الأخيرة سنهاجمه قبل أن يدخل إلى المدينة عندما يأوي إلى صخرة يبيت بها ولكن الرجل شمَّر ثيابه وسار خوضًا في السيل، ولكن الحمار أبى السير في الماء؛ فحمله بين يديه وهو يقول: ياليت هذه الجثة تحتوي قلبًا شجاعًا، فما أن سمع اللصان مقولته حتى صاحا به وقالاله: أيها الرجل سنهبك الحياة أن أنت منحتنا الدنانير والحمار وإلا قتلناك وأخذنا الدنانير والحمار!
فقال: بل خذوا الدنانير والحمار،وأنا الجاني على نفسي بالتفوه بمخبوء سريرتي !
ولهذا قالت البادية:(الدك ينفع في الرجال الذللي)

الدك يعني: التهديد والتخويف والذللي: الجبناء.

الخميس، 5 أكتوبر، 2017

استمع إلى مايقوله علماءالغرب ومفكروه عن القرآن؛في الوقت الذي نُصدم فيه يوميًا-في مهبطه-بمايتقيأه فروخ الماسونية الذي قال أحدهم:متهمًاالقرآن بتفريخ التطرف والإرهاب!؟

الثلاثاء، 26 سبتمبر، 2017

وضعنا في منعطف

           
وضعنا في منعطف وصدورنا مقهورة
                والعنا والمشكلة والكارثة والعلة
المغني لانسي المقطع صرخ جمهوره
              والإمام إن ضيع الآية محد كمله!
الشاعر: حمد البريدي يصور واقعنا بدقة متناهية وهذا الفرق بين الشاعر الرومانسي الغارق في رومانسيته الغائب عن واقع أمته وبين الشاعر الذي يعيش معاناة أمته ويعبر عن آلامها وآمالها.. شكرًا حمد لافض فوك وخاب شانيئوك. أما "منعطف" فقد ذكرتني بديباجة القمم العربية قبل معاهدة "كامب ديفيد" (وإن أمتنا العربية وهي تمر في هذه الظروف "بمنعطف" خطير؛ لتؤكد أنه لا صوت يعلو على صوت المعركة وتحت هذه الكليشة ياما كممت أفواه وكسرت أقلام وأنشئت سجون بدل الإعداد والإستعداد -حسب قولهم- : إن ما أُخذ بالقوة لا يُسترد إلا بالقوة!
والله بكينا وتجرعنا آلام كل الهزائم والانتكاسات والوكسات وصدورنا مقهورة.. حتى حرب العاشر من رمضان التي مولها الملك فيصل -رحمه الله- وأرادها حرب تحرير حولها السادات وحافظ الأسد إلى حرب تحريك للجمود السياسي فقط!؟

السبت، 23 سبتمبر، 2017

البراءة الصادقة المخلصة المحبة لأهل البيت عليهم السلام لاتكون"ياسيد"حسن من هذا الفيديو؛وإنماتكون البراءة الحقة من جميع مافي كتبكم من أكاذيب وإفك وبهتان
ضدآل البيت وأيضًامايتقيأؤه بشكل يومي مراجعكم ومعممومكم من أكاذيب وخزعبلات منحطة ونسبتهاإلى أهل البيت عليهم السلام والله لاتجرؤعلى ذلك؛لانك تخشى خامنئي أكثرمن خشيتك لله!؟

الحكومة السرية العالمية

-معلق ألماني: سبب مأساة الشعب السوري أن إسرئيل لها أكبر الأثر على روسيا وأميركا وتستغل ذلك لخدمة مصالحها. هذاصحيح ولكنه جزء من حقيقة أكبرمعتم عليهاوهي:أن "إسرائيل" قوتها وتأثيرها في السياسة الدولية يكمن في قوة وتأثير (اللوبي الصهيوني"إيباك" -المسيحية الصهيونية- الإمبراطورية الإعلامية التي يملكها الصهيوني الماسوني روبرت ميردوخهنا الحقيقة المغيبة وهي الحكومة السرية الماسونية العالمية، وهي التي أتت ببوش الابن عام 2000م رغم أن الفائز هو ألبرت أرنولد آل جور"وهو يهودي وليس كل يهودٍ صهيونٍ" ولكن المرحلة فيها استهداف للمسلمين السنة -وهم غالبية المسلمين-ورئيس أميركا يهودي سيخلق إشكالية كبيرة في إقناع العالم تحت أي تبرير.
وانتخابات 2016م الفائز فيها هيلاري كلينتون ولكن المرحلة لايصلح لها إلا ترمب فكانت التخريجة أن الروس"ربما" تدخلوابطريقة أوبأخرى!ومرحلة ترمب في اعتقادي أنها أشد خطرًا على أهل السنة عمومًا وأهل الخليج خصوصًا من مرحلة حكم بوش الابن في كلا الفترتين!؟

{والله غالب على أمره ولكن أكثرالناس لايعلمون}.